“التعاون الخليجي” يطالب بوقف إطلاق النار في غزة والتعامل مع القضية الفلسطينية دون ازدواجية

“التعاون الخليجي” يطالب بوقف إطلاق النار في غزة والتعامل مع القضية الفلسطينية دون ازدواجية

طالب وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، الذين عقدوا اجتماعهم الاعتيادي في الرياض اليوم الأحد، بالوقف الفوري لإطلاق النار والعمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة داعين المجتمع الدولي التعامل مع القضية الفلسطينية دون ازدواجية في المعايير.

 

وقال البيان الختامي الصادر عقب اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي في الرياض اليوم الاحد” ندين العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ونؤكد الوقوف مع الشعب الفلسطيني، وعلى المجتمع الدولي التعامل مع القضية الفلسطينية دون ازدواجية في المعايير”.

 

وأكد الوزراء في بيانهم” أن على المجتمع الدولي التعامل مع القضية الفلسطينية دون ازدواجية في المعايير، مطالبا بالوقف الفوري لإطلاق النار والعمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.”

وطالب المجتمعون “بضمان وصول كافة المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى قطاع غزة”، مشددا على” رفضه أي مبررات وذرائع لاستمرار العدوان الإسرائيلي على غزة”.

 

كما طالب الوزراء ” المجتمع الدولي باتخاذ الإجراءات اللازمة للرد على ممارسات الحكومة الإسرائيلية وسياسة العقاب الجماعي، التي تنتهجها ضد المدنيين، وضرورة اتخاذ خطوات عاجلة للسماح فوراً بإيصال المساعدات الإنسانية بشكل موسع وآمن بدون عوائق لقطاع غزة”.

 

وأكد البيان” ضرورة تهيئة الظروف اللازمة لوقف مستدام لإطلاق النار في غزة”.

وحمل وزراء خاصة دول التعاون الخليجي إسرائيل المسؤولية القانونية أمام المجتمع الدولي عن انتهاكاتها واعتداءاتها المستمرة على المدنيين الأبرياء وأسفرت عن قتل الآلاف في قطاع غزة.

 

وحث البيان الختامي للاجتماع كافة داعمي وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا” على الاضطلاع بدورهم، مشيرا إلى أنه على إسرائيل تنفيذ تدابير محكمة العدل لمنع الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني.

 

ورفض البيان الإجراءات الإسرائيلية التي تهدف لتشريد سكان غزة أو تهجيرهم، مشددا على أن إسرائيل تنتهج سياسة العقاب الجماعي ضد سكان غزة العُزّل.

 

وتابع: “نرفض أي مبررات وذرائع لاستمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وعلى المجتمع الدولي اتخاذ موقف جاد وحازم لوقف إطلاق النار في غزة، ونطالب بالوقف الفوري للنار والعمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة.

وكان أمين مجلس التعاون الخليجي، جاسم البديوي، اعلن إن المجلس يجدد مطالبته بضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة، وإعادة إحياء عملية السلام وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقي.

 

وأكد البديوي، خلال كلمته في أعمال اجتماع المجلس الوزاري 159 لمجلس التعاون بالرياض، على وقوف مجلس التعاون بجانب الشعب الفلسطيني وخاصة ما يتعرض له قطاع غزة ومحيطها من جرائم ترتكب يوميا أمام المجتمع الدولي.

وشدد على ضرورة ضمان وصول كافة المساعدات الإنسانية والإغاثية والاحتياجات الأساسية لسكان غزة.

 

ونوه البديوي، بأهمية المبادرة التي أطلقتها المملكة العربية السعودية في سبتمبر 2023 بالشراكة مع مصر والأردن والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي لإعادة إحياء عملية السلام والتوصل إلى الدولة الفلسطينية المستقلة.