ريد بول ينفي مزاعم والد ماكس فيرستابن بتفكك الفريق

ريد بول ينفي مزاعم والد ماكس فيرستابن بتفكك الفريق

رد مسؤولو فريق ريد بول لسباقات السيارات فورمولا 1، أن الفريق يبقى متماسكا، ردا على مزاعم والد السائق الهولندي ماكس فيرستابن، الفائز بجائزة البحرين الكبرى أول سباقات الموسم الجديد.

 

وصرح متحدث باسم فريق (ريد بول)”لا توجد مشكلات، والفريق متحد وكل التركيز على الاستعداد للسباق القادم”.

 

من جانبه، أثار جوس فيرستابن، والد السائق الهولندي ماكس، الشكوك حول قيادة كريستيان هورنر لفريق ريد بول، المنافس ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، حيث زعم أن الفريق “يواجه خطر التفكك” إذا استمر رئيس الفريق في منصبه.

 

وقال هورنر أمس السبت إنه “واثق تماما” من بقائه كرئيس لفريق ريد بول لنهاية الموسم الجاري، وذلك بعدما شاهد حصول ماكس فيرستابن وسيرجيو لوبيز، سائقا ريد بول، على المركزين الأول والثاني في سباق الجائزة الكبرى الافتتاحي للموسم الذي أقيم في البحرين أمس السبت.

 

وذكرت “بي.أيه.ميديا” أن هورنر خضع لتدقيق مكثف في الأسابيع الأخيرة في أعقاب اتهامات وجهت إليه من قبل زميلة له في العمل. وأنكر هورنر هذه الادعاءات.

 

ولكن خلال حديثه لصحيفة “دايلي ميل” البريطانية، أشعل جوس فيرستابن الأمور، بقوله :”سيظل هناك توتر إذا استمر هورنر في منصبه”.

 

وأضاف :”الفريق يواجه خطر التفكك. لا يمكن أن تسير الأمور كما هي. هو يلعب دور الضحية، بينما هو الشخص المتسبب في المشاكل”.

 

وخلال أسبوع استثنائي في البحرين، تمت تبرئة هورنر من الشركة الأم للفريق، عقب إجراء تحقيق داخلي حول إدعاءات “السلوك غير اللائق”.

 

ولكن مئات الرسائل ظهرت على تطبيق “واتس آب” يبدو أنه تم تبادلها بين هورنر والسيدة التي اشتكته، حيث سُربت تلك الرسائل لعالم فورمولا-1.

 

واتهم جوس فيرستابن في بعض الدوائر بأنه يحاول إزاحة هورنر من منصبه.

ولكن جوس فيرستابن /51 عاما/ والد ماكس، الفائز ببطولة العالم ثلاث مرات، قال :” هذا غير منطقي، لماذا أفعل هذا، وماكس يقوم بعمل جيد هنا؟”