حديث “أوستن” عن نشوب صراع بين الناتو وروسيا يعني وجود خطة أمريكية لذلك

حديث “أوستن” عن نشوب صراع بين الناتو وروسيا يعني وجود خطة أمريكية لذلك

 قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، خلال منتدى أنطاليا الدبلوماسي الثالث المنعقد فى تركيا، إن حديث وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، عن أن حلف شمال الأطلسي وروسيا، قد ينتهي بهما الأمر إلى قتال بعضهما البعض إذا تعرضت أوكرانيا للهزيمة، أثبت أن الولايات المتحدة لديها خطة لذلك.

 

وكان أوستين قد قال، في وقت سابق، إنه يعتقد أن “حلف شمال الأطلسي سيخوض قتالا مع روسيا” إذا تعرضت أوكرانيا للهزيمة. وقد أدلى وزير الدفاع الأمريكي بهذا التصريح خلال جلسة استماع للجنة الخدمات المسلحة بمجلس النواب.

 

ونقلت وكالة تاس اليوم الجمعة عن لافروف قوله إن أوروبا حاليا هي الضحية الرئيسية للسياسة الأمريكية المتمثلة في “جر أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي.”

 

وذكر الوزير الروسى أن “جميع النفقات الرئيسية قد تم تحويلها على عاتق أوروبا. ويعيش الأوروبيون في وضع أسوأ على نحو متزايد، حيث تضاعفت أسعار مصادر الطاقة عدة مرات، مقارنة بما كان يمكن أن تكون عليه لو لم يفجر الأمريكيون خطي أنابيب الغاز الروسيين نورد ستريم 1 و2.

 

وأضاف أن الوضع الخاص بأوكرانيا دبرته واشنطن للتأكد من أن الاتحاد الأوروبي لن يصبح من القوة بحيث يتحول إلى منافس للاقتصاد الأمريكي.

 

وقال لافروف “لقد تم تحقيق هذا الهدف، ولم تعد أوروبا الآن منافسا للولايات المتحدة على الإطلاق. وجميع الشركات الرئيسية والصناعات التحويلية تنتقل إلى الولايات المتحدة، حيث الظروف مختلفة تماما والطاقة أرخص بكثير”.