الشرقية.. السجن ٧ سنوات للمتهم بإنهاء حياة زوجته

الشرقية.. السجن ٧ سنوات للمتهم بإنهاء حياة زوجته

قضت محكمة جنايات الزقازيق، برئاسة المستشار سامي عبد الحليم رجب غنيم رئيس المحكمة وعضوية المستشار محمد سراج والمستشار وليد مهدي والمستشار أمير ذكي بمعاقبة المتهم بإنهاء حياة زوجته بالشرقية بالسجن ٧ سنوات.

تعود أحداث القضية ١٨٤٢١ رقم لسنة ٢٠٢٣ جنايات مركز كفر صقر والمقيدة برقم ٢٥٥٨ لسنة ٢٠٢٣ كلي شمال الزقازيق “عندما تلقى مدير أمن الشرقية بلاغًا يفيد بقيام عبد الحميد.م. ج. ٣٣ عاما مقيم المنشية الجديدة- نسجها بدائرة المركز بالتعدي على زوجته بالضرب مما أفضى ذلك لموتها.

وجاء في أمر الإحالة قيام المتهم بالتعدي على مني. ا. ا بالضرب عمدا فأحدث إصابتها النافذة بالصدر محدثا قطع حيوي بالرئة اليمنى ونزيف دموي غزير ولم يقصد من ذلك قتلا ولكن الضرب أفضى إلى موتها وذلك على النحو المبين بالتحقيقات، كما أحرز سلاح أبيض (سكين) دون مسوغ قانوني أو ضرورة مهنية أو حرفية.

 

وكشفت التحريات وجود خلافات مستمرة بين المجني عليها وذوي المتهم انتهت بمشادة كلامية بين المتهم والمجني عليها، وعليه طرد المتهم المجني عليها من مسكن الزوجة فرفضت الاستجابة لطلبه، ولرفضها أحضر المتهم سكينا وتعدي على المجني عليها مقيدا حركتها وطعنها طعنة نافذة بالصدر.

وعقب تقنين الإجراءات ونفاذا لإذن النيابة العامة، تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهم والسلاح المستخدم، وتحرر المحضر اللازم، وبالعرض على النيابة العامة أحالته إلى محكمة جنايات الزقازيق التي أصدرت حكمها المتقدم.