وزيرة الهجرة تبدأ جولة بالفيوم في إطار مبادرة «مراكب النجاة»

وزيرة الهجرة تبدأ جولة بالفيوم في إطار مبادرة «مراكب النجاة»

في إطار المبادرة الرئاسية «مراكب النجاة» للحد من مخاطر الهجرة غير الشرعية، وصلت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، إلى مقر ديوان عام محافظة الفيوم، اليوم، الخميس، لبدء جولتها بالمحافظة، حيث كان في استقبالها الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، وذلك ضمن جولة بالمحافظة.

وقالت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، خلال لقاء المحافظ، إن زيارة محافظة الفيوم تستهدف لقاء أهالي المحافظة للنقاش معهم وتوعيتهم بمخاطر الهجرة غير الشرعية، بجانب تعريفهم بسبل الهجرة الآمنة، حيث تستهدف الوزارة بالتعاون مع وزارات ومؤسسات الدولة المعنية، الحفاظ على أرواح شبابنا من “مراكب الموت” التي تعرض حياتهم للخطر وذلك من خلال زيارة المحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية، ومن بينها محافظة الفيوم، لافتة إلى أن وزارة الهجرة تعمل على ملف التدريب من أجل التوظيف، كبديل آمن لشبابنا تماشيًا مع خطط الدولة للتنمية المستدامة.

من جانبه، ثمن الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، دور وزارة الهجرة، وعلى رأسها السفيرة سها جندي، وما تقدمه لعلاج مسببات الهجرة غير الشرعية وتوفير البدائل الآمنة، بالتعاون بين المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني، تنفيذًا لتوجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتوعية الشباب بالطرق الصحيحة للهجرة الآمنة، سواء للدراسة أو العمل خارج مصر، مؤكدا أن المحافظة تنتهج خطة طموحة لنشر ثقافة العمل الحر بين الشباب، والتوسع في تنفيذ المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، التي تسهم بدورها في توفير فرص عمل مناسبة للشباب والقضاء على ظاهرة الهجرة غير الشرعية ودفع عجلة التنمية بالمحافظة.

هذا وستتضمن الزيارة استعراض جهود المجلس القومي للمرأة لتوعية السيدات والأمهات بمخاطر الهجرة غير الشرعية وتدريبهن على المهن التي من شأنها توفير البديل الآمن والحياة الكريمة، وهو ما تحرص عليه القيادة السياسية، ويأتي ضمن استراتيجية وزارة الهجرة للتوعية والتدريب.

كما ستتضمن الزيارة تفقد المدرسة الفندقية بقرية دمو إحدى القرى بمركز الفيوم، بالإضافة إلى تفقد القافلة الطبية لمؤسسة صناع الخير، بجانب زيارة غرفة المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة بالفيوم، فضلا عن استعراض أنشطة جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغير ضمن مبادرة “مراكب النجاة” وبعض النماذج الناجحة من الشباب أصحاب المشروعات.