خناقة قطرية كويتية على بنك مصري.. إيه الحكاية

خناقة قطرية كويتية على بنك مصري.. إيه الحكاية

ايه اللي بيحصل في الخليج وايه قصة الخناقة على بنك مصري والصفقة هتخلص على إيه ترى.. خليكم معانا هنعرف التفاصيل
 

مع بداية ظهور أزمة الدولار في مصر والحكومة ومعاها البنك المركزي فكرت في حلول كتير للتغلب عن الأزمة وتوفير الدولار باي شكل من الأشكال بعد توحش السوق الموازية للعملة بشكل غير مسبوق ومن بين الحلول كان اعتماد برنامج الطروحات الحكومية وبيع حصص من شركات حكومية للمستثمرين وكان الهدف من برنامج الطرح ده اكتر من حاجة أولها تطوير الشركات دي بإدخال شركاء جدد ومعاهم عملة صعبة تقود عمليات توسع للنشاط ودا شفناه فعلا في شركات اتباعت منها حصص زي الشرقية للدخان واللي أعلنت عن خطة طموحة لتطوير وإضافة خطوط انتاج وتصدير لكل افريقيا ولاوروبا كمان وتاني هدف هو توفير سيولة دولارية لمواجهة الأزمة والهدف الأخير منح الفرصة للقطاع الخاص للعمل بقوة وكمان التخفيف عن أعباء الحكومة.
ومن بين الصفقات المطروحة في برنامج الطروحات الحكومية كان المصرف المتحد واللي عملية بيعه حصل فيها جدل كتير بعد تقديم اكتر من عرض لكن الحكومة رفضت لأن السعر المقابل للحصة المطروحة مكانش مناسب الجديد في صفقة المصرف المتحد إن في الأيام الأخيرة المصرف كان محل تنافس كبير بين مصرف قطر الإسلامي من ناحية و”بيت التمويل الكويتي (بيتك)”، على الاستحواذ على المصرف المتحد والمملوك للبنك المركزي المصري وبناءً على أفضلية السعر وده قالته مصادر رفيعة خليجية في المصرفين.

المصادر كشفت عن عدم حسم الصفقة من قبل المنافسين لغاية دلوقتى بسبب صعوبة احتساب سعر صرف الجنيه مقابل الدولار، وهل هيكون السعر بناءً على سعر الصرف الرسمي أم السعر بالسوق السوداء أو متوسط السعر بين الاتنين.

وزي ما احنا عارفين في مايو اللي فات عين البنك المركزي المصري بنك باركليز وبنك الاستثمار “سي آي كابيتال” كمستشارين ماليين دوليين للمساعدة في إنهاء صفقة تخارجه من مساهمته في رأس مال المصرف المتحد. ورغم عدم حسم أحد المنافسين للصفقة بعد، يتوقع أن تكون قيمتها ما يوازي 22 مليار جنيه من العملة الصعبة لكن مصدر آخر رجح إن  مصرف قطر الإسلامي هيفوز بالصفقة لرغبته في دخول السوق المصرية بقوة وفي كل الحالات مصر مش هتبيع غير للطرف اللي هيقدم أعلى سعر.